ميكانيكا

ارتفاع حرارة السيارة اهم 9 اسباب تؤدي لذلك

يتولد ارتفاع حرارة السيارة بفعل مكونات المحرك أثناء تحركها وتدويرها لذلك بدون نظام تبريد فعَّال سوف يحدث ارتفاع بحرارة السيارة بسهولة شديدة وتتسبب في تعطل سيارتك بالكامل.

علاوة على ذلك قد يتضرر محركك بشكل دائم ومن ثم سيتعين عليك انفاق الكثير من المال لاصلاحه وهذا هو السبب في أنه من المهم أن تكتشف هذه المشكلة في الوقت المناسب قبل أن تصبح سيئة للغاية.

إلى جانب ذلك تحتاج إلى فهم أسباب ارتفاع حرارة السيارة حتى تعرف كيفية اصلاح المشكلة ومنع حدوثها مرة أخرى في المستقبل.

ماذا تفعل عند ارتفاع حرارة السيارة؟

ماذا تفعل عند ارتفاع حرارة السيارة؟

قبل أن نتطرق إلى الأسباب لحدوث ذلك دعنا نساعدك في تقليل الضرر المحتمل وتوضيح ماذا تفعل عند ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة وذلك كما يلي:

  • أولاً: أغلق المكيف فوراً.

  • ثانياً: قم بتشغيل دفاية السيارة على وضع التسخين وادارة متفاح المروحة على أعلى درجة.

  • ثالثاً: إذا استمر ارتفاع الحرارة بسيارتك فقم بانزال النوافذ أيضاً وذلك لأن الجو داخل سيارتك أكثر حرارة من الخارج بسبب سحب السخان أكبر قدر ممكن من الحرارة خارج المحرك ويمكن أن يكون ذلك كافيًا لتجنب إتلافه.

  • رابعاً: إذا توقفت بسبب الزحام فقم بوضع عصا القير على الوضع المحايد N وارفع عدد دورات المحرك بالضغط على دعسة البنزين بما يكفي للحصول على 2,000 دورة في الدقيقة.

  • خامساً: إذا كنت تتحرك ولكن ببطء ضع ناقل الحركة في أدنى ترس وحافظ على دورات المحرك RPM بين 2,000 إلى 2,500 دورة في الدقيقة بينما تتجه إلى مكان جيد لايقاف سيارتك.

  • سادساً: إذا بدأت في السير بسرعة كبيرة جداً قم بتديل هذا الترس إلى ترس أعلى للحفاظ على نطاق 2,500 دورة في الدقيقة.

  • سابعاً: انطلق بعيداً عن الطريق في أسرع وقت ممكن.

يجب أن يساعد القيام بهذه الأمور في انقاص درجة الحرارة مؤقتاً على الأقل وإذا لم تنخفض درجة الحرارة خلال دقيقتين أوقف السيارة على الفور.

اقرأ ايضاً: أنواع ماء الرديتر ومتى يجب تغييره.

ماهي أسباب ارتفاع حرارة السيارة؟

ماهي أسباب ارتفاع حرارة السيارة؟

فيما يلي اكثر الاسباب شيوعاً لارتفاع حرارة السيارة:

  • أولاً: تهريب ماء الرديتر

التسريبات هي السبب الأول في ارتفاع حرارة السيارة حيث يمكن أن يؤدي التسرب في الخراطيش أو الرديتر أو طرمبة الماء وأماكن أخرى إلى مشاكل في نظام تبريد السيارة.

أضف إلى ذلك يمكن أن يتحول التسرب الصغير بسرعة إلى مشكلة كبيرة تجعلك تخسر الكثير من المال في سبيل اصلاحها.

من ناحية أخرى يمكن أن تمنع الخراطيش ذات الشقوق أو حتى الثقوب حركة تدفق سائل التبريد بالإضافة إلى ذلك لا يمكن لطرمبة الماء أن توزع سائل التبريد غير الموجود بسبب تسربه من أحد الخراطيش.

نتيجة لذلك بمرور الوقت وبسبب الاختلافات في درجة الحرارة والبيئة القاسية تصبح الخراطيش هشة وتفقد مرونتها ومتانتها فتبدأ التمزقات والشقوق الصغيرة في الظهور وهذا يعني في النهاية تسريبات وفقدان لسائل التبريد مما يؤدي إلى ارتفاع حرارة السيارة.

عموماً أفضل حل لتسربات خراطيش الرديتر هو الوقاية لذا عليك اجراء فحص من وقت لآخر مرة كل سنة على الأقل لرؤية أن جميع الخراطيش لا تزال مرنة ومتينة.

إلى جانب ذلك ما عليك سوى الضغط قليلاً على الخراطيش لمعرفة ما إذا كان سطح الخرطوش يظهر أي شقوق وعند ظهور تشققات صغيرة يجب تغييرها في أقرب وقت ممكن.

علاوة على ذلك إذا كان القفيز ضعيفاً أو مكسوراً وتحديداً القفيز الواصل لطرمة الماء فلا يمكن أن يساعد في الحفاظ على الحجم الصحيح لتدفق سائل التبريد ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع حرارة السيارة.

في النهاية بمرور الوقت وبسبب الضغط تميل القفزان إلى التلف وتصبح سهلة الكسر كما أنها تصبح أكثر ضعفاً لاحكام الخرطوش في مكانه مما يتسبب في تسريب لماء الرديتر.

  • ثانياً: ضعف تركيز ماء الدريتر

يمكن أن يتسبب اختيار النوع الخاطئ أو الخليط السيء من ماء الدريتر المركز والماء المقطر إلى ارتفاع حرارة السيارة.

عموماً إذا كنت قلقاً بشأن تركيز ماء الدريتر الخاص بك ولم تواكب صيانة السيارة المجدولة بانتظام فمن الضروري تغيير ماء الدريتر بالكامل وذلك لأنه يصبح أقل كفاءةً بمرور الوقت مما يسرع من التآكل في نظام التبريد.

علاوة على ذلك تصبح مشكلة مزعجة في الطقس البارد خاصة في تلك الأماكن حيث تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون نقطة التجمد لذلك إذا لم يكن سائل التبريد عالي الجودة مقاوم للتجمد يمكن أن يتركز ويتسبب في انسداد الرديتر وسيؤدي مثل هذا الأمر إلى ارتفاع حرارة السيارة.

  • ثالثاً: تلف بلف الحرارة

بلف الحرارة الخاص بك هو صمام رئيسي في نظام التبريد يسمح أو يمنع مرور سائل التبريد إلى الرديتر عند درجة حرارة معينة تحددها الشركة المصنعة للسيارة وعندما يكون المحرك بارداً يكون صمام بلف الحرارة في وضع مغلق فيتم منع تدفق سائل التبريد.

من ناحية أخرى بمجرد أن يبدأ المحرك في الوصول إلى درجة حرارة عمله يبدأ البلف بفتح الصمام وبالتالي السماح لسائل التبريد بالتدفق بحرية عبر النظام بأكمله ليتم تبريد المحرك.

عموماً إذا تعطلت السيارة في الوضع المفتوح فلن تتمكن السيارة من الوصول إلى درجة حرارة العمل وسيبقى المحرك بارداً طوال الوقت وهذا يقلل من أداء وعمر مكونات المحرك.

خلافاً لذلك إذا تعطل في الوضع المغلق فستحصل على مشكلة ارتفاع حرارة السيارة بسبب نقص تدفق سائل التبريد لذلك عند ملاحظتك أي علامة على ارتفاع درجة حرارة المحرك من الجيد فحص السيارة على الفور حتى لا تصبح أي اصلاحات بسيطة محتملة مشاكل كبيرة.

  • رابعاً: توقف مروحة التبريد عن العمل

تسحب مروحة الرديتر الهواء من الخارج إلى الرديتر للمساعدة في تقليل درجة حرارة سائل التبريد ولكن المروحة الضعيفة أو محرك المروحة التالف لا يساعد في تقليل درجة الحرارة وسيؤدي إلى ارتفاع حرارة السيارة.

علاوة على ذلك قد يتسبب تلف أو فصل فيش المروحة أو أي مكونات كهربائية خاصة بها بتوقفها إلى ارتفاع حرارة المحرك.

على سبيل المثال: حساس الحرارة الخاص بمروحة الرديتر وهو مستشعر كهربائي يتفاعل مع درجة حرارة سائل التبريد ويقوم بتنشيط مروحة الرديتر بمجرد أن يتجاوز الرديتر درجة حرارة العمل كما يعمل على نفس مبدأ التبديل الحراري على مكواة الملابس.

في النهاية عندما يكون تدفق الهواء من خلال الرديتر ضعيفاً فإن المروحة لها الدور الرئيس في خفض درجة حرارة سائل التبريد وبمرور الوقت يميل المستشعر الحراري إلى التلف وبالتالي لا يعمل على تنشيط المروحة وهذا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة سائل التبريد وارتفاع حرارة السيارة في نهاية المطاف.

  • خامساً: تآكل طرمبة الماء

يتم تشغيل طرمبة الماء بواسطة سير المحرك وبمجرد بدء تشغيل السيارة تبدأ في دفع سائل التبريد على الفور عبر المحرك.

من جهة أخرى أكثر العيوب الشائعة التي يمكن أن تتسبب في فشل دفع ماء الرديتر عبرها هي تلف ريش المروحة الداخلية حيث أنها تنكسر أو تتآكل وذلك بفعل الصدأ.

إلى جانب ذلك إذا لم تكن تعمل طرمبة الماء بشكل صحيح فإن سيارتك تفتقر إلى الضغط الكافي لدفع ماء الرديتر عبر نظام التبريد مما يتسبب بارتفاع حرارة السيارة.

عموماً الحل في هذه الحالة هو تغيير طرمبة الماء بالكامل حيث يعتبر الأمر بسيطاً إلى حد ما مع بعض السيارات وصعباً ومكلفاً في البعض الآخر وذلك لأنه قد يتم تشغيلها بواسطة سير التايمن وهذا يعني أنها جزء من صدر المكينة وإذا تعطلت يمكن أن تسبب تلفاً كبيراً للمحرك.

في النهاية لتجنب تلف طرمبة الماء يجب تغييرها في كل مرة تقوم فيها بتغيير سير التايمن وإذا تم ذلك بشكل صحيح بمكونات أصلية عالية الجودة فلا يجب أن تواجه مشكلة بإذن الله.

  • سادساً: انسداد رديتر المحرك

يمكن أن يؤدي الانسداد إلى تعطل الرديتر الخاص بك بالإذافة إلى ذلك فإن أي خلل في وظيفة الرديتر ستؤدي إلى ارتفاع حرارة السيارة لأنه لا يستطيع سحب الحرارة بعيداً عن المحرك.

إلى جانب ذلك يعد الغرض الرئيسي من الرديتر هو خفض درجة حرارة سائل تبريد المحرك والذي يعمل بدوره على امتصاص حرارة المحرك وبمجرد دخوله داخل الرديتر يتم تبريده عن طريق تدفق الهواء.

عموماً بمرور الوقت تتسب الأتربة والأوساخ بانسداد الزعانف والأنابيب الصغيرة على الرديتر وهذا يؤدي إلى تدفق هواء أقل مما يؤدي إلى ضعف منظومة التبريد في السيارة.

من جانب آخر هناك طريقتان شائعتان لحل هذه المشكلة وهما تنظيف الرديتر أو الاستبدال بالكامل إلى جانب ذلك يمكن القيام بالتنظيف وغسل الرديتر من الخارج بالماء أو في حالة الانسداد عن طريق شطف الرديتر من الداخل عبر أحد المنتجات المتخصصة في ذلك.

  • سابعاً: تلف وجه راس المكينة

وهو ختم رئيسي يضمن اتصالًا مثالياً بين راس المكينة والسلندر وبدونها لن يعمل المحرك بشكل صحيح لذلك في اللحظة التي يبدأ فيها الوجه بالتلف سيتسرب الزيت وسائل التبريد في كل مكان ويفقد المحرك الضغط في السلندرات.

عموماً عندما يتلف وجه راس المكينة يختلط الزيت وسائل التبريد لأن الوجه يفصل هذه السوائل وقنوات في المحرك عن بعضها البعض وعلامات هذه المشكلة هي ارتفاع حرارة السيارة بشكل مستمر ولكن الأكثر وضوحاً هو عندما تفتح قربة الرديتر سترى نتيجة خلط سائل التبريد وزيت المحرك معاً.

أضف إلى ذلك بمجرد رؤية هذا ستعرف بالتأكيد أن الوجه قد تلف ويحتاج إلى استبدال في أسرع وقت ممكن.

في النهاية عليك أن تعرف أن هذا اصلاح مكلف للغاية لأنه سيتعين على الفني فتح المحرك وأي تأخير في اصلاح المشكلة سيكلفك أكثر.

  • ثامناً: نقص زيت المحرك

يساعد زيت المحرك نفسه في عملية التبريد ويمنع تراكم الحرارة المفرطة حيث أنه يزيل 75٪ – 80٪ من الحرارة غير المستخدمة في المحرك كما أنه يحافظ على الأجزاء المختلفة مزيتة بشكل صحيح مما يقلل من الاحتكاك والسخونة الزائدة اللاحقة.

من ناحية أخرى عند نقص زيت المحرك لن يتم تبريد المكونات المختلفة كما ينبغي مما يتسبب بظهور رائحة احتراق للزيت وارتفاع حرارة السيارة.

علاوة على ذلك قد يكون أحد الأسباب الأخرى لاحتراق الزيت هو نوعية الزيت المستخدمة والتي قد تكون غير مناسبة لمحرك سيارتك.

  • تاسعاً: تلف غطاء الرديتر

يتم امتصاص الحرارة من المحرك عبر ماء الرديتر وبالتالي تزداد حرارته ويزداد الضغط داخل دائرة التبريد ولتجنب الضغط الزائد الذي يمكن أن يتلف مكونات النظام يقوم غطاء الرديتر بفتح صمام يحتوي على نابض لتفريغ السائل الزائد في القربة وتحت الضغط المنخفض يعيد الغطاء سائل التبريد إلى النظام مرة أخرى.

في النهاية إذا كان صمام الغطاء عالقاً فلن يتمكن من تحرير سائل التبريد وسيؤدي ذلك إلى ارتفاع الضغط داخل نظام التبريد مما يتسبب في حدوث تشقق بطبات الرديتر أو تشقق في الخراطيش وبالتالي ارتفاع حرارة السيارة.

اقرأ ايضاً: علامات تلف طرمبة الماء.

ختاماً قمنا بتوضيح اكثر المعلومات الضرورية لك في هذا المقال والمتعلقة بأبرز اسباب ارتفاع حرارة السيارة لتكون على معرفة بها وتحديد المكونات التي تحتاج إلى اصلاحها واستبدالها .

للاطلاع على مقالات أخرى مشابهة يمكنك تصفح موقع كارسيرف لمواكبة كل ما هو مفيد في عالم ميكانيكا السيارات، ايضاً ننصحك بقراءة مقال القطع الاستهلاكية في السيارة ومتى يجب تغييرها لمزيدٍ من الفائدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى