ميكانيكا

الشنابر 5 علامات تدل على تلفها

الشنابر (Piston Rings) وهي حلقات تحيط بالبساتم تعمل على تنظيم ضغط زيت المحرك والكمية التي يستهلكها المحرك على الرغم من أنها أجزاء صغيرة وغير مكلفة إلا أنها ضرورية لتشغيل المحرك وإذا تعرضت للتلف أو التآكل ستواجه العديد من المشاكل بمحرك سيارتك.

عموماً تحتوي معظم محركات الاحتراق الداخلي على بساتم تُستخدم جنباً إلى جنب مع بلوف الهواء والنار لإغلاق غرفة الاحتراق أثناء اشتعال خليط الوقود والهواء وعندما يشتعل الخليط فإنه يدفع البستم إلى أسفل السلندر مما يخلق القوة التي تدفع السيارة لذلك يجب أن تشكل البساتم مانع تسرب محكم على جدران السلندر من أجل تحقيق الاحتراق الكامل والفعال وذلك عبر شنابر المكينة.

ما هي وظيفة الشنابر؟

ما هي وظيفة الشنابر؟

تقع الشنابر بين البستم والسلندر وتوفر أربع وظائف مختلفة كما يلي:

  1. الحفاظ على الضغط: تعمل حلقات البستم على منع غازات الاحتراق من التسرب خارج حجرة الإحتراق حيث يمكن أن تقلل التسريبات من أداء المحرك بشكل كبير.

  2. انتقال الحرارة: في كل مرة يحدث الاحتراق ترتفع درجة الحرارة الداخلية للحجرة ويمكن أن تسبب درجات الحرارة المرتفعة أضراراً جسيمة لذلك تساعد الشنابر على نقل هذه الحرارة الزائدة من رأس البستم إلى الأسطوانة مما يقلل من مخاطر التلف الحراري .

  3. التحكم في التزييت: تساعد حلقات البستم على تنظيم كمية الزيت التي تصل إلى البساتم ليعمل بشكل مثالي.

  4. دعم البساتم: تعمل البساتم عبر دوران عمود الكرنك ويمكن أن تصطدم بسهولة بجدار الأسطوانة إذا لم يكن يوجد دعم مبطن بواسطة شنابر المكينة.

ما هي علامات تلف الشنابر؟

ما هي علامات تلف الشنابر؟

تتشابه علامات تلفها كثيراً مع علامات تلف جلد بلوف المكينة ولتشخيص تلف شنابر المكينة يمكنك إجراء اختبار لقياس الضغط لكل سلندر.

نتيجة لذلك يجب أن تكون ضغوط السلندرات متساوية نسبياً ويمكن من خلال دليل الصيانة معرفة مواصفات الشركة المصنعة لما يجب أن يكون النطاق المقبول لضغوط السلندر.

فيما يلي أهم 5 علامات تدل على ضعف شنابر المكينة:

  • أولاً: عند تلف الشنابر يكثر دخان الشكمان

إذا كان هناك الكثير من دخان الشكمان المتصاعد من سيارتك فقد تكون هذه علامة سهلة تدل على تلفها حيث سيكون دخان كثيف رمادي وأزرق تفوح منه رائحة زيت محترق وذللك ناتج  من تسرب زيت المحرك إلى حجرة الاحتراق وبذلك سوف يحترق ويخلق دخان كثيف من العادم.

  • ثانياً: نقص زيت المحرك

عندما تتلف شنابر المكينة ويتسرب الزيت إلى حجرة الاحتراق فسوف يتسبب ذلك بنقص زيت المحرك وسيتعين عليك إضافة الزيت بانتظام إلى سيارتك بدلاً من الانتظار لمسافة 5000 – 7500 كم قبل القيام بذلك.

عند تلف الشنابر سيفقد محرك السيارة قوته بسبب انخفاض الضغط داخل حجرة الإحتراق لذلك لن تعمل السيارة بشكل صحيح وسيضعف العزم وتفقد التسارع.

  • رابعاً: انخفاض ضغط المحرك

أسوأ علامات تلف شنابر المكينة هي انخفاظ ضغط المحرك علاوة على ذلك لكي يعمل محرك السيارة بشكل صحيح ويوفر الطاقة الكافية للسيارة يجب أن يكون هناك ضغط جيد داخل السلندرات طوال عملية الاحتراق.

عموماً يمكن أن يكشف اختبار الضغط عن حالة بلوف المكينة والشنابر وما إذا كانت هذه المكونات تتآكل بشكل متساوٍ أم لا.

أضف إلى ذلك يجب أن يزيد ضغط المحرك السليم عن 115PSI مع عدم وجود اختلافاً أكثر من 10% بين أعلى وأقل قراءة.

في النهاية إذا كان الضغط منخفضاً عن الحد الموصى به فإن قوة المحرك ستنخفض كثيراً ولن تعمل السيارة بشكل صحيح.

بمرور الوقت تتلف حلقات البستم بسبب انتهاء عمرها الافتراضية أو الصيانة غير السليمة أو ضعف تصميم المحرك أو تشغيل المحرك بقوة قبل أن يصل إلى درجة حرارة التشغيل المثالية.

إلى جانب ذلك مع تقدم عمر السيارة ستجد القدرة الحصانية لمحرك سيارتك تتناقص تدريجياً ويزداد محركك بالتدهور وعندها قد تلاحظ المزيد من الزيت في الخرطوم الواصل بالثروتل وقد يمتد إلى فلتر الهواء.

اقرأ ايضاً: الفرق بين جلد البلوف والشنبر.

YouTube video

ختاماً قمنا بتوضيح اكثر المعلومات الضرورية لك في هذا المقال والمتعلقة بأبرز مشاكل واعطال شنابر المكينة لتكون على معرفة بها وتحديد ما إذا كنت بحاجة إلى اصلاحها وتوضيب محرك سيارتك.

للاطلاع على مقالات أخرى مشابهة يمكنك تصفح موقع كارسيرف لمواكبة كل ما هو مفيد في عالم ميكانيكا السيارات، ايضاً ننصحك بقراءة مقال علامات تشير إلى استخدامك زيت محرك غير مناسب لمزيدٍ من الفائدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى