نظام ناقل الحركة

القير العادي 5 علامات تشير إلى تلفه

يمكن أن تحدث مشاكل في القير العادي بسبب عدة أمور مثل ارتفاع الكيلومترات المقطوعة أو سوء الاستخدام أو عدم القيام بالصيانة المناسبة .

قد لا تنشأ معظم المشاكل من القير العادي نفسه بل قد تنشأ أيضاً من المكونات المرتبطة به مثل الدزق وصحن الكلتش والفحمة .

مفتاح تشخيص مشاكل القير العادي هو جمع معلومات مفصلة حول المشكلة التي تواجهها .

على سبيل المثال هل تظهر المشكلة في أحد التروس فقط أو بسرعة معينة أو عند الدوران أو عند التبديل إلى ترس أقل ؟ هل تشعر بالاهتزازات ؟ هل يمكنك سماع صوت طقطقة أو طحن ؟

سيساعدك هذا الدليل على البدء في تحديد مصدر هذه المشاكل، تذكر أن هذا الدليل يتعامل فقط مع العلامات القادمة من القير العادي .

ما هي مكونات القير العادي؟

يتكون القير العادي من 6 مكونات رئيسية كما يلي:

  • أولاً: دعسة الكلتش

دعسة الكلتش أو دواسة القابض هي في الواقع ترس منفصل يتم التحكم فيه بواسطة المكونات الهيدروليكية وتسمح بفك صحن الكلتش عن طريق الضغط على الدواسة بقدمك .

  • ثانياً: صحن الكلتش

يتكون صحن الكلتش من قرص به مادة احتكاك عالية حول محيطه وهو ما يساعد في نقل عزم الدوران من المحرك إلى نظام القير العادي .

  • ثالثاً: الدزق

يتم تثبيت الدزق على الحذاف وتدور معه، يكون صحن الكلتش محصور بين الدزق والحذاف ولكنه غير متصل فعلياً بهما .

في الواقع تم تصميم الدزق للتثبيت على صحن الكلتش عند تعشيق التروس .

  • رابعاً: فحمة الكلتش

تعمل فحمة الكلتش على فصل محرك السيارة مؤقتاً عن القير العادي أثناء تعشيق التروس .

عندما تضغط على دعسة الكلتش بقدمك تلتصق فحمة الكلتش بالدزق ويؤدي هذا إلى دفع أصابع تحرير صحن الكلتش للداخل .

يتسبب هذا الأمر في انقطاع الاتصال بين المحرك والقير ويسمح لك بالانتقال إلى ترس مختلف .

عندما يتم تحرير دواسة القابض تعود فحمة الكلتش إلى موضعها الأصلي حيث يتم نقل الطاقة من محرك السيارة مرة أخرى إلى القير .

  • خامساً: حذاف القير العادي

حذاف القير وهو قرص دوار مسنن يصنع من الفولاذ الثقيل أو الحديد الزهر أو الألومنيوم أو ألياف الكربون ويقع بين المحرك وطنجرة القير .

يتصل الحذاف بنهاية عمود الكرنك ويعمل مع الدزق والصحن والفحمة لنقل الطاقة من المحرك إلى القير .

يوجد في المحيط الخارجي للحذاف تروس مسننة تستخدم بشكل أساسي لتشغيل المحرك عبر سلف السيارة .

  • سادساً: تروس القير العادي

تستخدم تروس بأحجام مختلفة للسماح بسرعات مختلفة حيث توفر التروس الأكبر حجماً مزيداً من عزم الدوران ولكن لها سرعات قصوى أقل .

توفر التروس الأصغر مع عدد أقل من الأسنان عزم دوران أقل ولكنها تسمح للسيارة بالسير بسرعة أعلى .

اقرأ ايضاً: مشاكل حذاف القير.

ما هي علامات خراب القير العادي؟

فيما يلي 5 علامات شائعة تشير إلى تلف القير العادي:

  • أولاً: ضوضاء غريبة قد تأتي من ناقل الحركة

السبب الأكثر شيوعاً لارتفاع صوت ناقل الحركة هو نقص زيت القير مما يتسبب في ظهور ضوضاء غريبة أو صوت طنين .

قد يتسبب نقص زيت القير أو الملوث إلى جعل ناقل الحركة مزعجاً في بعض التروس أو كلها، حيث قد تسبب التروس البالية والعديد من المكونات ضوضاء عالية .

في بعض الأحيان تأتي الضوضاء العالية من مصدر خارجي وإن كان من المحتمل أن يكون ذا صلة بالقير .

على سبيل المثال إذا سمعت ضوضاء شديدة عندما تقوم بالتسارع أو الإبطاء فتحقق أولاً من المكونات الأخرى مثل العكوس أو الدفرنس أو عمود الكردان .

  • ثانياً: ناقل الحركة يصدر صوت طحن

قد تأتي أصوات الطحن من تآكل في أسنان التروس مثل تروس الحذاف أو تروس القير .

عندما تتآكل الأسنان بفعل أمر ما ستسمع أصوات طحن في كل مرة تحاول تشغيل المحرك أو تعشيق القير .

  • ثالثاً: القير العادي ينتقل إلى الوضع المحايد

في كثير من الأحيان يرجع سبب انتقال القير العادي إلى الوضع المحايد إلى خلل في الرابط المتصل بين ناقل الحركة وعصا القير .

إذا كانت الوصلة مهترئة أو فضفاضة ومفرطة في التمدد فلن يتم تعشيق الترس إلى الوضع المطلوب بنجاح ولن يظل ناقل الحركة مغلقًا في الترس المطلوب .

إذا كان القير ينتقل إلى الوضع المحايد فقط عندما يكون في ترس معين فقد تكون المشكلة ناتجة عن تآكل تزامن التروس .

يعتبر مزامن التروس جزءاً من القير العادي والغرض الأساسي منه هو تسهيل التعشيق السلس للتروس .

عند تلف المزامن لن تتمكن التروس من التشابك بشكل صحيح وقد يقفز ناقل الحركة إلى الوضع المحايد فجأة .

سبب محتمل آخر لحدوث المشكلة هو تلف زنبرك أو سستة سكة النقل .

عندما تصبح السستة في سكة النقل ضعيفة أو مكسورة فلن يتم تثبيت ناقل الحركة اليدوي في الترس المطلوب .

  • رابعاً: من الصعب تغيير تروس القير العادي

إذا وجدت صعوبة في تغيير التروس حتى مع عدم تشغيل المحرك فقم بإلقاء نظرة على الوصلات، بينما في حالة حدوث التغيير الصعب فقط أثناء تشغيل المحرك فتحقق من صحن الكلتش .

أيضاً اعتماداً على موديل السيارة تحقق من علبة الكلتش وتأكد من عدم وجود هواء بداخل النظام .

تشمل الأسباب الأخرى لصعوبة تغيير تروس القير تلف المكونات الداخلية مثل الدزق والصحن والفحمة أو نقص زيت القير .

  • خامساً: ناقل الحركة عالق في ترس محدد

قد تجد أنه لا يمكنك إخراج عصا القير من الترس ويشير هذا الأمر إلى انخفاض مستوى الزيت أو استخدام نوع الزيت الخطأ .

أيضاً يمكن أن يعلق ناقل الحركة إذا كان كابل القابض لا يمتد بشكل صحيح، العلاج البسيط هو سحب دعسة الكلتش لأعلى ببطء وثبات .

يمكن أن يتلف الكابل بشدة بسبب الصدأ أو الأوساخ أو الاستخدام المفرط وقد يكون استبدال الكابل ضرورياً في هذه الحالة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى