ميكانيكا

سيور المكينة اهميتها ومتى يجب تغييرها

هناك أنواع مختلفة من سيور المكينة والتي تتمثل مهمتها في الحفاظ على استمرار عمل محرك السيارة عن طريق نقل الطاقة الحركية من خلال الاحتكاك المستمر مع البكرات الدوارة.

بمجرد تشغيل محرك السيارة تبدأ بكرة الكرنك بالحركة وباقي المكونات بواسطة سيور المكينة، وتستمر في العمل حتى يتم إيقاف تشغيل المحرك.

عموماً تأتي سيور المحرك بأشكال متعدد فمنها المشرشر على شكل الرمز “V” الذي يأتي عادةً في سير المكينة ومنه المسنن والذي يأتي في سير التايمن ومنها المسطح والذي كانت تشكل به السيور القديمة.

عُلاوة على ذلك تصنع سيور المحرك من المطاط والجلد وبعض المواد البلاستيكية كالبوليستر والبولي فينيل كلوريد والسيليكون والبولي إيثيلين.

في السابق كانت السيارات القديمة تعمل بثلاثة سيور حيث كان كل سير مسؤول عن عمل محدد فدينمو السيارة وكمبروسر المكيف وطرمبة الماء كل واحد منهم كان له سير مخصص له وتعمل سيور المكينة على ربط مكونات محرك السيارة مع بعضها البعض.

في الوقت الحالي أصبحت أغلب السيارات الحديثة تعمل بسير واحد أو اثنين وهما سير المكينة وسير التايمن حيث يقوم سير المكينة بتدوير بكرات كمبروسر المكيف ودينمو السيارة وطرمبة الماء مع بكرة الكرنك بينما يقوم سير التايمن بتدوير عمود الكرنك وأعمدة الكامات للمحرك والتأكد من أنها متزامنة في دورانها.

ما هي اعطال سيور المكينة؟

يمكن أن يتسبب تلف سيور المكينة إلى سماع صوت صرير من مقدمة السيارة بالإضافة إلى توقف المكيف عن العمل والشعور بثقل الدركسون وصعوبة التوجيه.

علاوة على ذلك لأن سير المكينة يساعد على توفير الطاقة لتبريد المحرك يمكن أن يتسبب تلفه إلى توقف طرمبة الماء عن العمل مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة.

بالإضافة إلى ذلك عندما ينفصل سير التايمن عن كافة البكرات لا يكون هناك تزامن بين عمود الكرنك الدوار وأعمدة الكامات ويمكن أن يتسبب هذا الأمر بضرر كبير في المحرك وينتهي الأمر بتكسر بلوف المكينة بسبب اصطدامها بالبساتم.

متى يجب تغيير سيور المكينة؟

يمكن أن تستمر سيور المكينة بالعمل لمدة تصل إلى 5 سنوات قبل الحاجة إلى استبدالها كما أن بعض السيارات يمكن أن يستمر سير المحرك بها إلى 150,000 كم دون أي مشاكل ولكن الأفضل مراجعة دليل المالك لمعرفة فترة الخدمة بدقة.

مع ذلك بمرور الوقت سيتلف سير المحرك بسبب الحرارة والاحتكاك الذي يتعرض له كل يوم كما يمكن أن يتسبب تصلب أحد البكرات إلى انقطاع السير في وقت أقصر.

من ناحية أخرى يفضل تغيير سير التايمن كل 5 سنوات أو 100,000 كم مع البكرات والشدادات وطرمبة الماء إذا كانت متصلة به كما هو الحال في بعض سيارات فورد وذلك لتوفير التكاليف غير المرغوب فيها المرتبطة بتلفه.

في النهاية من المهم تغيير سير التايمن لدى فني محترف لمعايرة البكرات بشكل صحيح، بينما تغيير سير المحرك لا يتطلب الكثير من الجهد والدقة حيث يمكن لأي شخص يتمتع بقليل من المعرفة الميكانيكية تركيبه.

اقرأ ايضاً: سير التايمن 3 علامات تدل على تلفه.

ختاماً قمنا بتوضيح اكثر المعلومات الضرورية لك في هذا المقال والمتعلقة بأهمية سيور المكينة لتكون على معرفة بها وتحديد متى ستحتاج إلى استبدالها .

للاطلاع على مقالات أخرى مشابهة يمكنك تصفح موقع كارسيرف لمواكبة كل ما هو مفيد في عالم ميكانيكا السيارات، ايضاً ننصحك بقراءة مقال القطع الاستهلاكية في السيارة ومتى يجب تغييرها لمزيدٍ من الفائدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى