صوفة المكينة اهميتها ومتى يجب تغييرها

تأتي صوفة المكينة بمعظم السيارات على نوعين وهما الصوفة الأمامية والخلفية وتكمن وظيفتها بمنع تهريب زيت المحرك .

تتواجد صوفة المكينة الخلفية عادةً في الجزء الخلفي من المحرك مقابل طنجرة القير، بينما تكون الصوفة الأمامية متصلة ببكرة الكرنك الرئيسية .

تصنع صوف عمود الكرنك من مواد متينة تشتمل على السيليكون والمطاط حتى تتمكن من مقاومة بيئة العمل القاسية كالضغط العالي ودرجات الحرارة المرتفعة .

عند تلف صوف المكينة يبدأ زيت المحرك بالتسرب ومع مرور الوقت واهمال الإصلاح يمكن أن يحدث عطل كبير بداخل المحرك يكلفك الكثير من المال لاحقاً .

يمكن استخدام بعض المواد المضافة إلى زيت المحرك تقوم بإيقاف التسرب ولكنه ليس أكثر من مجرد حل مؤقت .

الطريقة الوحيدة لإيقاف تهريب زيت المحرك هي استبدال الصوف التالفة بأخرى حديثة الأمر الذي قد يتطلب في بعض السيارات إلى رفع المكينة أو انزال القير .

لا يكلف شراء صوفة المكينة الكثير من المال ولكن عملية تركيبها متعبة كثيراً وتكلف الكثير من المال .

ذات صلة : اسباب تلف عمود التيمن .

متى يجب تغيير صوفة المكينة التالفة ؟

متى يجب تغيير صوفة المكينة التالفة ؟

على الرغم من أن تغيير صوفة المكينة يعد أمراً ضرورياً لإصلاح سيارتك؛ إلا أنه يمكنك الاستمرار في القيادة .

مع ذلك سيتسرب الزيت باستمرار من المحرك وستحتاج إلى زيادته أكثر مما لو كانت الصوفة جيدة .

بالإضافة إلى ذلك قد يتسبب الزيت المتسرب إلى تآكل بعض المكونات الأخرى إذا كان يسقط عليها كخراطيش الرديتر .

يجب الانتباه إذا كنت تقود سيارتك بمستوى زيتٍ منخفض فقد تتلف مكونات المحرك بسهولة .

قد تظهر بعض العلامات التي تسبق هذا الأمر مثل ظهور لمبة انخفاض زيت المحرك وظهور رائحة احتراق وعلو صوت المحرك .

إذا واصلت قيادة سيارتك على الرغم من نقص زيت المحرك فسبيدأ صوت الطرق يعلو وربما تكون آخر مرة يعمل بها المحرك .

الأمر مشابه لمكيف السيارة الذي يعاني من وجود تسريب صغير بثلاجة المكيف حيث ستحتاج كل شهر إلى تعبئة المنظومة بغاز الفريون .

كذلك المحرك الذي يعاني من تسرب بسيط للزيت من صوفة المكينة قد تحتاج إلى اضافة عبوة أو عبوتين كل شهر أو شهرين .

المراجع

Front Crankshaft Seal

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد