استهلاك الوقود المرتفع في السيارة 17 سبب لذلك

لماذا سيارتي استهلاك الوقود بها مرتفع ؟ ماهي اسباب زيادة صرفية البنزين في السيارة ؟ أصبحت هذه الأسئلة تتردد كثيراً هذه الأيام بسبب ارتفاع سعر البنزين .

يشير استهلاك الوقود إلى عدد الكيلومترات المقطوعة باستخدام كمية معينة من الوقود يتم قياسها باللتر .

كلما زاد عدد الكيلومترات التي تقطعها السيارة زادت المسافة التي يمكن أن تقطعها على خزان الوقود وكانت صرفية البنزين أفضل .

تحتوي معظم السيارة على خزان الوقود بسعة مقدارها بين 45 و 65 لتراً، مع ذلك يوجد بسيارات الدفع الرباعي والشاحنات خزانات سعتها أكبر من ذلك بكثير .

غالباً عند شراء سيارة حديثة فإن استهلاك الوقود يكون جيداً، ولكن بمرور الوقت تبدأ صرفية البنزين تزداد يوماً بعد يوم .

يمكن أن يرتفع استهلاك الوقود بسبب العديد من الأمور كاستخدام المكيف باستمرار والحمولة الزائدة واسلوب القيادة العنيف والسير في المناطق الجبلية باستمرار وعدم تعبئة الاطارات إلى الضغط المناسب وغيرها .

في هذه المقالة سنتحدث عن أكثر المشاكل الميكانيكة والكهربائية التي تتسبب بزيادة صرفية البنزين في السيارة .

ذات صلة : أهم التقنيات التي ساعدت على تحسين استهلاك الوقود .

ماهي اسباب ارتفاع استهلاك الوقود ؟

1 – وجود تسرب في بخاخات السيارة

وجود تسرب في بخاخات السيارة

ُتعد البخاخات أحد المكونات المهمة الموجودة في جميع السيارات الحديثة تقريباً .

وظيفتها الأساسية هي حقن كميات محددة من الوقود داخل غرف الاحتراق لتختلط مع كمية الهواء المناسبة .

تحمل الحاقنات فوهة رش تعمل على توزيع الوقود بالتساوي من أجل الاحتراق الأمثل .

تحتوي البخاخات على مغناطيس كهربائي بالقرب من الفوهة يتم التحكم بها بواسطة كمبيوتر السيارة للمساعدة في فتح واغلاق الصمامات للداخل والخارج بشكل متكرر لارسال الوقود إلى أسطوانات المحرك .

يمكن أن يسبب تشقق الحلقات المطاطية بالبخاخات إلى تسرب الوقود منها .

عندها قد تلاحظ التسرب على خطوط الوقود أو ستشم رائحة الوقود غير المحترق وقد تنغمر أقطاب البواجي بالوقود مما يتسبب باختفاء الشرارة الكهربائية .

2 – خلل بحساس الشكمان

خلل بحساس الشكمان

يساعد حساس الشكمان في التقليل من كميات الوقود غير المحترقة وغاز أكسيد النيتروجين الملوث للبيئة .

يحتوي الحساس على دائرة تسخين لتقليل الوقت الذي تستغرقه للوصول إلى درجة حرارة التشغيل المثالية بعد بدء تشغيل محرك السيارة .

يأتي تلوث الوقود غير المحترق على شكل هيدروكربونات متطايرة في الهواء .

في حين أن أكسيد النيتروجين يأتي بسبب زيادة الهواء في خليط الوقود داخل حجرة الاحتراق التي تتجاوز 700 درجة .

جميع السيارات التي تم صنعها بعد عام 1996 تتطلب أن يكون لديها حساس شكمان في منظومة العادم لكل دبة تلوث .

على الرغم من ذلك معظم السيارات الآن لديها اثنين من حساس الشكمان وبعضها قد تحتوي على أربعة حساسات .

يعمل حساس الشكمان التالف إلى جعل خليط الوقود والهواء داخل حجرة الاحتراق غير متوازن، وبعبارة أخرى سيتم استهلاك الكثير من الوقود في عملية الاحتراق الداخلي .

3 – زيادة استهلاك الوقود عند تعطل بلف الحرارة

زيادة استهلاك الوقود عند تعطل بلف الحرارة

بلف الحرارة وهو أحد أجزاء منظومة التبريد والذي يقوم بالتحكم في كمية ماء الرديتر وينظم تدفقه من خلال المحرك .

يتكون المنظم التقليدي من صمام ثنائي الاتجاه يُفتح ويغلق عند درجة حرارة محددة .

يُعد فتح واغلاق بلف الحرارة في الوقت المناسب أمراً مهماً للحفاظ على درجة حرارة المحرك المناسبة .

في حالة تلف المنظم وأصبح عالقاً في وضع الاغلاق فلا توجد طريقة لتدوير سائل التبريد من خلال الرديتر ثم العودة إلى المحرك وذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة .

وبالمثل إذا ظهرت المشكلة المعاكسة عند تلف البلف وأصبح عالقاً في وضع الفتح فإن تدفق ماء الرديتر يكون ثابتاً .

يؤدي هذا الأمر إلى عدم وصول درجة حرارة محرك السيارة إلى المستوى الأمثل للحرارة مما يسبب مشاكل في الأداء واستهلاكاً أكبر للوقود .

4 – استخدام زيت محرك غير مناسب

استخدام زيت محرك غير مناسب

يوفر الزيت التخليقي مستويات أعلى من اللزوجة ومقاومة أكبر للأكسدة والانهيار الحراري ويساعد على مكافحة حمأة الزيت .

بالإضافة إلى ذلك يساعد في تحسين كفاءة استهلاك الوقود ويمكنه أيضاً زيادة قوة أحصنة السيارة عن طريق تقليل سحب المحرك .

تم تصميم زيت المحرك التخليقي عبرعمليات هندسية كيميائية معقدة لتكون جزيئات الزيت أكثر تجانساً في الشكل مع عدد أقل من الشوائب وخصائص أفضل من جزيئات الزيت التقليدي .

إذا كنت تستخدم زيتاً سميكاً جداً لظروف القيادة القاسية فمن المحتمل أنك ستعاني من زيادة استهلاك الوقود؛ ذلك لأن الزيت السميك يزيد من المقاومة للأجزاء المتحركة مثل البساتم .

التحول إلى زيت أرق قليلاً يجب أن يساعد في هذا الموقف .

على سبيل المثال : استخدام زيت تخليقي 5w30 بدلاً من 15w40 .

5 – استهلاك الوقود يرتفع عند انسداد فلتر الهواء

استهلاك الوقود يرتفع عند انسداد فلتر الهواء

وهو رئة المحرك ويأتي بأشكال وألوان مختلفة، تكمن وظيفته بمنع دخول الأتربة والأوساخ والملوثات الضارة إلى المحرك .

قد يكون فلتر الهواء للسيارة جزءاً صغيراً وغير مكلف ولكنه ضروري لاقتصاد الوقود والأداء المثالي للسيارة .

يتسبب الفلتر المسدود في حدوث مشاكل في عملية الاحتراق مما سيجبر سيارتك على العمل بشكل أكثر من اللازم وسيعمل محركك بقوة أكبر مما تحتاجه .

6 – تلف حساس الحرارة

تلف حساس الحرارة

حساس الحرارة CTS وتتمثل الوظيفة الرئيسية له في التأكد من أن درجة حرارة سائل تبريد المحرك لا تتجاوز القيمة المحددة سلفاً من قبل الشركة المصنعة .

يجب أن يعمل الحساس في جميع الأوقات لأنه يراقب درجة حرارة المحرك ثم يرسل المعلومات إلى كمبيوتر السيارة .

استناداً إلى المعلومات الواردة يقوم الكمبيوتر بضبط درجة حرارة المحرك ليعمل في حرارة مثالية .

عند تلف حساس الحرارة سيختل التوازن لخليط الوقود والهواء داخل حجرة الاحتراق مما يؤدي إلى زيادة صرفية البنزين .

7 – انسداد دبة التلوث

انسداد دبة التلوث

دبة التلوث أو دبة الرصاص أو المحول الحفاز بمختلف أسماءها تلعب دوراً أساسياً ومهماً في الحد من تلوث الهواء .

تكمن وظيفتها الرئيسية في التحكم في انبعاثات الشكمان وذلك بتقليل الغازات والملوثات السامة القادمة من المحرك .

يعد ارتفاع استهلاك الوقود أحد اعراض انسداد دبة التلوث .

يحدث هذا الأمر عند انخفاض أداء محرك السيارة بسبب تراكم الكربون داخل الدبة بفعل الاحتراق غير السليم للوقود .

عادةً يقوم كمبيوتر السيارة بتعويض ضعف الأداء عن طريق حقن المزيد من الوقود بالمحرك مما يزيد من صرفية البنزين الإجمالية للسيارة .

8 – ارتفاع استهلاك الوقود بسبب تلف البواجي

ارتفاع استهلاك الوقود بسبب تلف البواجي

الغرض من البواجي هو اشعال الخليط المضغوط من الهواء والوقود في كل أسطوانة داخل محرك الاحتراق الداخلي الذي يعمل بالوقود .

عندما تبدأ البواجي بالتلف يترك الوقود بدون احتراق أو يحترق في الجزء الخطأ من النظام حيث لا يضيف أي قوة للمحرك .

سترتفع صرفية البنزين وذلك لأن السيارة تحتاج إلى استخدام المزيد من الوقود للحفاظ على نفس مستوى الأداء الذي يطلبه السائق .

9 – تنسيم ثلاجة المكينة يساهم بزيادة استهلاك الوقود

تنسيم ثلاجة المكينة يساهم بزيادة استهلاك الوقود

ثلاجة المكينة أو مشعب السحب وهي جزء من المحرك تعمل على توزيع الهواء بالتساوي على الأسطوانات من أجل عملية الاحتراق لضمان كفاءة وأداء المحرك .

قد يحث أحياناً تشققاً بالثلاجة المصنوعة من البلاستيك بفعل الحرارة أو بسبب عيب مصنعي فتبدأ بتنسيم الهواء .

أيضاً بمرور الوقت بسبب التمدد والانكماش من التغيرات في درجات الحرارة والتدفق المستمر للهواء يبدأ وجه الثلاجة بالتلف إلى أن يصل إلى النقطة التي يتلف فيها بدرجة كافية لإحداث تسرب .

يتسبب تنسيم ثلاجة المكينة بضعف أداء المحرك وبالتالي سيتم التعويض عبر ضخ المزيد من الوقود إلى المحرك .

10 – انخفاض ضغط المحرك

انخفاظ ضغط المحرك

لكي يعمل محرك السيارة بشكل صحيح ويوفر الطاقة الكافية للسيارة يجب أن يكون هناك ضغط جيد داخل السلندرات طوال عملية الاحتراق .

يكشف اختبار الضغط عن حالة بلوف المكينة والشنابر وما إذا كانت هذه المكونات تتآكل بشكل متساوٍ .

يجب أن يزيد ضغط المحرك السليم عن 100PSI مع عدم وجود اختلافاً أكثر من 10% بين أعلى وأقل قراءة .

إذا كان الضغط منخفضاً عن الحد الموصى به فإن قوة المحرك ستنخفض كثيراً ولن تعمل السيارة بشكل صحيح .

عادةً يقوم كمبيوتر السيارة بتعويض ضعف الأداء عن طريق حقن المزيد من الوقود بالمحرك مما يزيد من صرفية البنزين الإجمالية للسيارة .

11 – انسداد حساس EGR

انسداد حساس EGR

حساس EGR هو عبارة عن بلف يتم التحكم به عن طريق الهواء أو بواسطة محرك كهربائي مدمج .

يعمل حساس EGR على إعادة تدوير غاز العادم وتحسين استهلاك الوقود في سيارتك .

يعمل هذا الأمر إلى تقليل الانبعاثات الخارجة من الشكمان وذلك بالسماح للغازات بالتدفق مرة أخرى عبر المحرك من خلال ثلاجة المكينة ليتم حرقها .

إذا كانت هناك مشكلة في حساس EGR فإن أول عرض ستلاحظه هو وجود مشكلة في أداء محرك السيارة .

إذا كان الحساس مسدوداً بسبب تراكم الكربون فسيتم مزج خليط غير مثالي من الوقود والهواء في حجرة الاحتراق مما يؤدي إلى خروج الدخان الأسود من الشكمان .

أيضاً سيؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل كثيرة مثل ضعف التسارع وزيادة صرفية البنزين والأزيز أثناء التسارع .

12 – تراكم الكربون على الثروتل

تراكم الكربون على الثروتل

يقوم الثروتل بتنظيم كمية الهواء المسموح بدخولها والتحكم فيها من خلال المعلومات التي تحدد مقدار الاحتراق المطلوب داخل المحرك وكمية الهواء المطلوبة لهذا الاحتراق .

يخلق تراكم الكربون والملوثات داخل الثروتل سطحاً غير مستوٍ .

نتيجة لذلك يصبح خليط الهواء والوقود غير متزن وذلك يتسبب بعدة مشاكل كالخمول الخشن وضعف التسارع وزيادة استهلاك الوقود .

13 – خلل بأحد حساسات الهواء

خلل بأحد حساسات الهواء

تتحقق حساسات الهواء باستمرار من ضغط وكمية الهواء المتدفقة إلى المحرك .

يساعد هذا الأمر على تحديد الكمية المناسبة من الوقود اللازم للاحتراق .

يمكن أن يتسبب الخلل بأحد الحساسات إلى قراءة غير صحيحة للكمبيوتر مما يتسبب في استهلاك الكثير من الوقود .

14 – ضعف الكويلات يزيد من استهلاك الوقود

ضعف الكويلات يزيد من استهلاك الوقود

يعتمد تشغيل الكويلات على الحث الكهرومغناطيسي وهي عملية تستخدم مجالاً مغناطيسياً لتوليد التيار الكهربائي .

حيث يتم تضخيم الجهد الموجود ببطارية السيارة 12 فولت وتحويله إلى جهد أعلى بكثير .

عبر هذه العملية يتم إنشاء شرارة كهربائية في البواجي لإشعال الوقود وتشغيل المحرك .

من المهم ملاحظة أن ضعف شرارة الكويلات يمكن أن ترتبط أيضاً بجهد منخفض أو بطارية عالية الجهد بشكل غير طبيعي .

سيؤدي هذا إلى مجموعة من المشاكل في السيارة وتغيير البطارية بأخرى مناسبة يمكن أن يؤدي إلى اختفاءها .

يمكن أن يتسبب ضعف الكويلات إلى ضعف توليد الشرارة المرسلة للبواجي حيث تؤدي هذه المشكلة إلى عدم احتراق الوقود بالكامل .

نظراً لأن بعض الوقود يترك بدون احتراق أو يحترق في الجزء الخطأ من النظام سيتم التعويض عن نقص الطاقة باستخدام المزيد من الوقود .

15 – تلف حساس ضغط الوقود

تلف حساس ضغط الوقود

حساس ضغط الوقود وهو المسؤول عن قياس الضغط في مسطرة البخاخات بدقة عالية في وقت قصيرٍ جداً وارسالها إلى وحدة التحكم الإلكترونية PCM لتنظيم ضغط الوقود عبر المنظم .

يعمل الحساس على نقل البيانات الصحيحة إلى PCM والذي يقوم بتحليلها وإجراء التغييرات اللازمة لتوقيت حقن الوقود والكمية التي يتم حقنها .

عند وجود خلل ما بحساس ضغط الوقود فلن تتمكن وحدة التحكم في المحرك من أداء وظيفتها بشكل صحيح .

يمكن أن يتسبب ذلك إلى حدوث العديد من المشاكل كزيادة صرفية البنزين وتوقف المحرك عن العمل أو صعوبة التشغيل وغيرها .

16 – وجود تسرب في نظام الوقود

رائحة بنزين داخل السيارة بسبب وجود تسرب في نظام الوقود

يمكن أن يتسرب الوقود من التانكي أو أحد خطوط الوقود بفعل التآكل الداخلي الذي يتسبب به الصدأ أو بسبب تعرضه لضربة أدت إلى ثقبه من الخارج .

17 – تلف منظم ضغط الوقود

تلف منظم ضغط الوقود

يعمل المنظم على إدارة كمية الوقود التي يتم ارسالها إلى البخاخات لتزويد غرفة الاحتراق في المحرك بالكميات المناسبة كما أنه يعمل على تنظيم ضغط الوقود .

لذلك إذا كان ضغط الوقود مرتفعاً جداً فسيحد المنظم من الضغط ويسمح فقط بالوقود اللازم للتدفق في البخاخات .

قد يحدث هذا عندما يعمل المحرك بعدد دورات أقل في الدقيقة لأنه لا يتطلب الكثير من الوقود .

عندما لا يسمح منظم ضغط الوقود لكميات معينة من الوقود بالتدفق إلى البخاخات فسوف يعيد الوقود من خلال خط العودة إلى خزان الوقود .

عند تلف منظم الضغط يختل توازن خليط الوقود والهواء اللازم لعملية الاحتراق الداخلي وقد يؤدي إلى زيادة صرفية البنزين .

المراجع

?why your car is consuming more fuel than usual

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد