ميكانيكا

ضعف عزم السيارة أهم 12 سبب لفقدان العزم والتسارع

ضعف عزم السيارة أو فقدان التسارع ويقصد به انخفاض أو ضعف أداء واستجابة محرك السيارة للتسارع المطلوب من السائق عند الضغط على دواسة الوقود.

عموماً يجب أن تقلع السيارة بشكل صحيح وبسرعة عند الضغط على دواسة الوقود ولكن عندما يتسارع المحرك ببطء شديد ولا تستجيب الدعسة كما ينبغي فهذا يعني وجود مجموعة من المشاكل.

علاوة على ذلك يجب إصلاح السيارة التي يضعف عزمها على الفور حيث قد يكون من الخطر القيادة بها على المرتفعات أو عند التجاوز.

من جهة أخرى وفي بعض الحالات تكون المشكلة بسيطة ولا تستدعي الاصلاح من قبل ميكانيكي، فالقيادة في المناطق المرتفعة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض طاقة المحرك بنسبة تصل إلى 20٪ وذلك بسبب انخفاض الأكسجين والنيتروجين والمكونات الأخرى في الهواء.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يعمل خزان الوقود شبه الفارغ أو البنزين السيء المليء بالأوساخ والرواسب أو الغير مخصص لسيارتك إلى ضعف العزم.

في النهاية يمكن أن يؤدي نسيان تحرير فرامل الانتظار أو اتساخ فلتر الهواء إلى نفس المشكلة وكل هذه الأمور يمكنك التأكد منها وإصلاحها بنفسك قبل التوجه إلى مركز الصيانة.

ماهي اسباب ضعف عزم السيارة؟

ماهي اسباب ضعف عزم السيارة؟
اسباب ضعف عزم السيارة – انخفاظ ضغط المحرك

  • أولاً: انخفاظ ضغط المحرك

لكي يعمل محرك السيارة بشكل صحيح ويوفر الطاقة الكافية للسيارة يجب أن يكون هناك ضغط جيد داخل السلندرات طوال عملية الاحتراق.

عموماً يمكن أن يكشف اختبار الضغط عن حالة بلوف المكينة والشنابر وما إذا كانت هذه المكونات تتآكل بشكل متساوٍ إلى جانب ذلك من المهم أن يزيد ضغط المحرك السليم عن 100PSI مع عدم وجود اختلافاً أكثر من 10% بين أعلى وأقل قراءة.

خلافاً لذلك إذا كان الضغط منخفضاً عن الحد الموصى به فإن قوة المحرك ستنخفض كثيراً ولن تعمل السيارة بشكل صحيح وستفقد التسارع وستشعر بضعف عزم السيارة.

  • ثانياً: انسداد فلتر البنزين

يمكن أن يؤثر اهمال فلتر البنزين المسدود بالأوساخ والرواسب لفترات طويلة دون استبدال بشكل كبير على أداء المحرك وبالتالي ضعف عزم السيارة.

إلى جانب ذلك عند استخدام صفاية البنزين المسدودة لن يسمح الانسداد بمرور كمية كافية من الوقود عبرها مما قد يؤدي إلى إرهاق مضخة الوقود الأمر الذي قد يؤدي إلى تلفها.

في النهاية لضمان بقاء صفاية البنزين نظيفة وعملية تحتاج اختيار محطات تعبئة البنزين بعناية فبعضها غير مهتم بنظافة الخزان المركزي للمحطة مما يجعل الوقود يتلوث داخلها.

علاوة على ذلك يجب عليك تغيير صفاية البنزين وفقاً للصيانة المقدرة من قبل الشركة المصنعة للسيارة بدلاً من انتظار استهلاكها بالكامل.

فلتر الهواء هو رئة محرك السيارة ويأتي بأشكال مختلفة وتكمن وظيفته بمنع دخول الأتربة والأوساخ والملوثات الضارة إلى المحرك من أجل القيام بعملية الاحتراق الداخلي بصورة مثالية.

ولكن تكمن المشكلة عندما تتنفس سيارتك هواءً ملوثاً ومليئاً بالأتربة والأوساخ الذي سيجعل عملية الاحتراق غير مثالية مما يسرع بتلف المكونات الداخلية لمحرك السيارة.

أضف إلى ذلك قد يكون فلتر الهواء للسيارة جزءاً صغيراً وغير مكلف ولكن هذا الجزء الصغير ضروري لاقتصاد الوقود والأداء المثالي للسيارة وبمجرد انسداده فقد يؤدي ذلك إلى انخفاض أداء المحرك وبالتالي ضعف عزم السيارة.

  • رابعاً: انسداد دبة التلوث

دبة التلوث أو دبة الرصاص أو المحول الحفاز بمختلف أسماءها فهي تلعب دوراً أساسياً ومهماً في الحد من تلوث الهواء وتكمن وظيفتها الرئيسية في التحكم في انبعاثات الشكمان وذلك بتقليل الغازات والملوثات السامة القادمة من المحرك إلى ملوثات أقل سمية وذلك بتقليل مستويات أكسيد النيتروجين والهيدروكربونات وأول أكسيد الكربون.

في النهاية مع مرور الوقت يمكن أن تصبح دبة التلوث مسدودة بسبب تراكم الكربون بداخلها وهو من أكثر المشاكل الذي يؤدي إلى تلفها إلى جانب ذلك يمنع تراكم الكربون المفرط من إزالة الانبعاثات الضارة عبر الشكمان وبالتالي انخفاض أداء المحرك وضعف عزم السيارة.

  • خامساً: خلل بحساس الكام شفت

حساس الكام شفت وتتمثل وظيفته في إدارة استهلاك الوقود ونظام الاشعال بالمحرك إلى جانب ذلك يقوم الحساس بتحديد موقع أعمدة الكامات واكتشاف سرعتها وذلك بقياس حجم المجال المغناطيسي ونقل إشارة الجهد إلى كمبيوتر السيارة.

نتيجة لذلك يستخدم الكمبيوتر هذه المعلومات لضبط توقيت الشرارة وتشغيل حاقنات الوقود (البخاخات) الذي يتطلبه المحرك وبالتالي تؤثر حساسات موضع عمود الكامات على استهلاك الوقود والتحكم في الانبعاثات وكفاءة المحرك.

في النهاية بدون هذه المعلومات لن يتمكن المحرك من العمل بشكل صحيح وسيؤدي تلفه إلى العديد من المشاكل ومنها ضعف عزم السيارة.

  • سادساً: خلل بحساس الهواء

يستخدم حساس الهواء لتحديد معدل تدفق كتلة الهواء الداخلة إلى محرك الاحتراق الداخلي المحقون بالوقود أضف إلى ذلك فمعلومات الكتلة الهوائية ضرورية لكمبيوتر السيارة لتحقيق التوازن وتقديم نسبة الوقود الصحيحة للمحرك.

من ناحية أخرى يتسبب حساس الهواء MAF التالف في حدوث مشكلة في التسارع بسرعة أعلى حيث يعمل على تعطيل الخليط المثالي للهواء والوقود مما يتسبب بضعف عزم السيارة.

  • سابعاً: خلل بحساس الشكمان

يقع داخل منظومة العادم ويعمل على تتبع مستوى الأكسجين غير المحترق من الشكمان كما يساعد على مراقبة كمية الوقود المحترق والتقليل من كميات الوقود غير المحترقة وغاز أكسيد النيتروجين الملوث للبيئة.

إلى جانب ذلك يحتوي الحساس على دائرة تسخين لتقليل الوقت الذي يستغرقه للوصول إلى درجة حرارة التشغيل المثالية بعد بدء تشغيل محرك السيارة.

عموماً يقيم المستشعر مستوى الأكسجين لمعرفة ما إذا كان المحرك يحرق الكثير من الوقود أو القليل منه ثم يرسل هذه المعلومات إلى كمبيوتر السيارة لذلك عندما يتلقى كمبيوتر السيارة المعلومات حول مستوى الأكسجين في غازات العادم سيقوم باجراء التعديلات المناسبة على توقيت حاقنات الوقود وبهذه الطريقة سيكون خليط الهواء والوقود في المحرك في أفضل حالاته.

في النهاية يتسبب حساس الشكمان التالف بتعطيل الخليط المثالي للهواء والوقود مما يتسبب بضعف عزم السيارة.

  • ثامناً: انسداد بخاخات السيارة

تتمثل الوظيفة الأساسية لبخاخات السيارة في تزويد المحرك بالوقود لذلك عندما تبدأ طرمبة البنزين بالعمل تضخ الوقود إلى داخل بخاخات السيارة وعندها تعمل وحدة التحكم الإلكترونية على تحديد الكمية المناسبة من الوقود فيتم ارسال إشارة إلى البخاخات للسماح للوقود المضغوط بالانتشار داخل السلندرات.

عموماً تعمل البخاخات على رش الوقود داخل أسطوانات المحرك حتى تبدأ عملية الاحتراق الداخلي لذلك تتأكد وحدة التحكم الإلكترونية من أن البخاخات ترش الوقود في الوقت المناسب وبالكمية المناسبة بحيث يتم إنشاء خليط الهواء والوقود الصحيح.

من جهة أخرى يمكن أن تتسبب البخاخات السيئة إلى ضعف عزم السيارة وعدم قدرة المحرك على التسارع بشكل صحيح.

على سبيل المثال: عندما ترش البخاخات الكثير من الوقود في أسطوانات المحرك فسيؤدي ذلك إلى زيادة الوقود في غرفة الاحتراق مما يؤدي إلى أن يكون التسارع أبطأ بكثير من العادة.

إلى جانب ذلك عندما لا تتمكن البخاخات السيئة من رش ما يكفي من الوقود في غرفة الاحتراق سيؤدي ذلك إلى اضعاف قوة تسارع سيارتك ويمكن أن يظهر هذا الأمر عند تحميل السيارة بحمولة ثقيلة أو محاولة صعود مرتفع وبالتالي سيتوقف المحرك عن العمل إذا كان لا يحصل على كمية كافية من الوقود.

  • تاسعاً: تلف أو ضعف طرمبة البنزين

يعد ضعف عزم السيارة وفقدان التسارع من العلامات الأكيدة التي تدل إلى أن طرمبة البنزين الخاصة بك تالفة.

لذلك عندما تقود سيارتك بشكل طبيعي تستطيع زيادة السرعة بمجرد الضغط على دواسة البنزين ولكن في حال كانت طرمبة البنزين ضعيفة أو تالفة فإن المحرك لن يستجيب لمحاولة زيادة السرعة ويحدث هذا الأمر بسب أن الطرمبة لا يمكنها توليد تدفق مستمر للبنزين عند ضغط مثالي.

علاوة على ذلك يمكن أن تكون سيارتك تحت الضغط عندما تكون محملة بأحمال ثقيلة أو عندما تقودها صعوداً في المرتفعات ولذلك يمكن أن تواجه فقدان لعزم المحرك فجأة وهذا مؤشر واضح لطرمبة بنزين ضعيفة.

عموماً يميل المحرك في أوقات مثل هذا الضغط إلى الحصول على مزيد من العزم أو بعبارة أخرى المزيد من ضخ البنزين المستمر بشكل أسرع وعندما تعمل الطرمبة المعيبة باستمرار ترتفع درجة حرارتها ولا تعمل على دفع البنزين بشكل منتظم فيحدث وكأن السيارة يتم صدمها من الخلف.

في النهاية قد ينتهي الأمر بتوقف السيارة عن العمل حتى تنخفض درجة حرارة الطرمبة لكي تعمل مرة أخرى.

  • عاشراً: تلف أو ضعف بواجي السيارة

الغرض من البواجي هو اشعال الخليط المضغوط من الهواء والوقود في كل أسطوانة داخل المحرك لذلك يوجد قطب مركزي معزول داخل شمعة الاشعال وقطب أرضي آحادي أو ثنائي على الطرف السفلي مفصولين عن الطرف المكشوف للقطب المركزي بفجوة تعرف باسم فجوة الشرارة.

في النهاية عندما يكون الجهد القادم من الكويلات إلى البواجي عالياً بما فيه الكفاية تقفز الطاقة الكهربائية عبر الفجوة وتشكل شرارة كهربائية ولكن عندما تضعف هذه الشرارة تكون الاستجابة غير الطبيعية لدعسة البنزين ملحوظة بشكل خاص عند الحاجة إلى التسارع القوي وستشعر بضعف عزم السيارة.

  • أحد عشر: تلف أو ضعف الكويلات

الكويل أو ما يعرف بمولد الشرارة وهو جزء من نظام الاشعال في السيارة ويعتمد تشغيله على الحث الكهرومغناطيسي وهي عملية تستخدم مجالاً مغناطيسياً لتوليد التيار الكهربائي.

عموماً تعمل الكويلات على تضخيم الجهد المنخفض الموجود ببطارية السيارة 12 فولت وتحويله إلى جهد أعلى بكثير لإنشاء شرارة كهربائية في البواجي لإشعال الوقود وتشغيل المحرك حيث ينتج حوالي 20,000 فولت من الكهرباء من أجل تكوين شرارة كهربائية واحدة.

ولكن عندما تضعف شرارة الكويلات ستشعر أن سيارتك تفتقد إلى التسارع وستشعر بضعف عزم السيارة عند القيادة كما سينطفأ المحرك كثيراً عند الوقوف.

  • اثنا عشر: خلل بحساس TPS

يعد حساس TPS جزءاً مهماً من نظام إدارة الوقود في سيارتك ويساعد على ضمان ايصال الخليط الصحيح من الهواء والوقود إلى المحرك.

إلى جانب ذلك يتم قياس إشارة الحساس باستمرار ودمجها عدة مرات في الثانية مع بيانات أخرى مثل درجة حرارة الهواء وعدد دورات المحرك في الدقيقة وتدفق كتلة الهواء ومدى سرعة تغير صمام الثروتل ونتيجة لذلك تحدد البيانات التي تصل إلى كمبيوتر السيارة بدقة مقدار الوقود الذي يتم حقنه في المحرك في أي لحظة.

لذلك في أي وقت تضغط فيه على دواسة الوقود لتسريع سيارتك يرسل الكمبيوتر هذه المعلومات إلى حساس TPS حتى يعرف الثروتل مقدار الوقود الذي يسمح بتدفقه إلى المحرك وعند وجود خلل ما بالحساس ستشعر بضعف عزم السيارة.

اقرأ ايضاً: نصائح قبل استخدام منظف بخاخات تويوتا.

بالإضافة إلى ذلك قد لا يحدث هذا الأمر طوال الوقت حيث قد تواجه أحياناً ضعفاً في التسارع وأحياناً أخرى زيادة التسارع في السرعات العالية أوالمنخفضة أوالتردد أو التأخير في التسارع .

ختاماً قمنا بتوضيح اكثر المعلومات الضرورية لك في هذا المقال والمتعلقة بأبرز اسباب ضعف عزم السيارة لتكون على معرفة بها وتحديد المكونات التي تحتاج إلى اصلاح.

للاطلاع على مقالات أخرى مشابهة يمكنك تصفح موقع كارسيرف لمواكبة كل ما هو مفيد في عالم ميكانيكا السيارات، ايضاً ننصحك بقراءة مقال القطع الاستهلاكية في السيارة ومتى يجب تغييرها لمزيدٍ من الفائدة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ماهو سبب انطفاء السياره بعد تعبته كاملا والبدا في الحركه لكن عند تعبئته اقل من الفل الامور طبيعيه
    مع العلم حساس الهواء (الفاكيوم)والبوابه نظيف
    غيرت البم وغيرت الفلتر والشبك وشبك الزيت وشبك الهواء
    ولا زالت المشكله اعاني منها

Average
5 Based On 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى